نبض العالم
الجمعة ١٩ - تشرين الثاني - ٢٠٢١
بالفيديو: تعرّفوا على تاريخ الكعب وانعكاساته الصحية على المرأة
خاص "نبض"- مارينا عندس:

Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /mnt/storage1/home/nabad/public_html/read.php on line 68
من منّا في عصر الموضى هذا، لا تُحبّ ارتداء الكعب العالي؟ كثيرٌ من السيدات أحيانًا. فهل من مشكة؟
ما هو تاريخ الكعب العالي وما علاقته بالوضع الاجتماعي؟ وهل من منافع صحية يكعسها على المرأة؟
هناك كمَ هائل من الأخبار تأكّد على أنّ الرجال هم أوّل من ارتدوا الكعب. وبدأت هذه الثقافة أيام الحضارة الفارسية القديمة بحيث كانوا يرتدوه بعض فرسان رماة الأسهم. والسبب؟ تثبيت أقدامهم والتّصويب بدقّة على العدو.
وفي فترةٍ قصيرةٍ، نشر موقع science ABC المتخصّص بتبسيط المسائل العلمية، تقرير أكد على أنّ الجزارين القدامى في مصر كانوا يرتدون الكعب تفاديًا لتعرّض أقدامهم لدماء الأضاحي.
كما وأنّ البعض اعتبر أنّ الكعب ظهر ببلاد أفريقية حوالي عام 3500 ق م بحيث كان حجم الحذاء يدلّ على الطبقة التي ينتمي اليها الشخص، أي، كل ما كان الشخص غنيًا، كل ما ارتدى الكعب الأطول، وكل ما كان فقيرًا كل ما كان الكعب أقصر.
ومن بعد هذه الحقبة التاريخية، تأثرت اوروبا بالوفد الفارسي وثقافتهم. وبدأ الرجل بارتداء الكعب كدليل على المساواة بين الرجل والمرأة.
أما عن أوَل امرأة ارتدت الكعب العالي، كانت "كاترين دي ميديسي" الأميرة الايطالية زوجة الملك الفرنسي هنري الثاني. وذلك يوم زفافها لأنها كانت نسبيًا قصيرة القامة (حوالي 150 cm).
وحينها، بدأ الرجال بارتداء الكعب، والنساء بارتداء الكعب حتّى يومنا هذا.
هذا اليوم المشؤوم التي بدأت فيه المرأة تُهان من شكلها، تتحطّم من طولها أحيانًا وتتعرّض للتنمر.
وينفرض عليها أحيانًا ارتداء الكعب العالي لأسباب ثقافية اجتماعية (كالأعراس والأحزان..الخ) تحت مقولة La société est plus forte que nous.
وهل باليد حيلة؟
هذا ربما دليل كافٍ لنثور على الرجل. الرجل الذي يحطّم من معنوياتنا، يتنمر علينا أحيانًا ويقول لنا عبارات كتلك " بدّك يوم كامل لتتحضّري.. مفكرا حالك العروس.. لشو تلبسي كعب ؟؟..."وغيرها من العبارات التي تزعج المرأة فقط لأنها ارتدت الكعب. ومن الفاعل ومن المزعج؟ الرجل الذي ارتداه سابقًا.
ارتداء الكعب حرية شخصية.. أن أرتديه أو لا، حرية شخصية.
ان كنت رجل أو ان كنتِ امرأة وأردتما ارتداء الكعب، "مش غلط!" المهم أن تحافظوا على الجوهر الداخلي ، ان تتعايشوا مع الواقع وأن تحبوا أنفسكم.
- هل الكعب يؤثر على الحياة العاطفية للمرأة؟ والأهم من ذلك على حياتها الصحية؟
توصلت دراسة علمية أجرتها جامعة شنغهاي أنّ ارتداء الكعب (5 cm) يساعد النساء بضبط حركة عضلات الحوض ما يؤدي الى تعزيز صحّتهن لأنّ كل ما كانت عضلات أسفل الحوض أقوى كل ما كانت المرأة بحال افضل.
كما وانّ جامعة Fondan قد أجرت على 2000 امرأة يرتدين الكعب العالي تحديدًا. أكدت على أنّ هؤلاء السيدات صحّتهن الجنسية أفضل من غيرهنّ، العمود الفقري مستقيم وحالتهنّ الجنسية بشكل ممتاز. بالاضافة الى تعزيز ثقتهنّ بنفسهنّ.
ولن نكتفي بكل هذه الفوائد، انّما الدراسات أيضًا قد أثبتت أنّ الكعب يقلل مخاطر المشاكل بالمسالك البوليَة بحسب موقع خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا.
علينا الانتباه للمدّة التي نرتدي بها الكعب، وألا يكون الحذاء ضيّق على القدم لألا يسبب لنا بعض التشوهات بأصابع الأرجل.
لكن هذا الموضوع لا يجبر السيدات ارتداء الكعب بالعكس تمامًا. كوني مرتاحة، أحبي نفسك وتقبّلي جسدك وطولك كيفما كنتِ لأنك جميلة ومميزة.



© 2021 nabad.tv. all rights reserved.
Web Design & Development by TheWebAddicts.com