نبض المجتمع
الإثنين ٠٣ - شباط - ٢٠٢٠
بعد سنوات من الزواج... لبنانية اكتشفت انها لا تزال عزباء!
خاص "نبض" - كريستيل خليل:
تزوجت كارولين الشابة اللبنانية الأرمنية من حبيبها السوري الأرمني المعروف بـ"مايك" خلافا لارادة اهلها في كنيسة في سوريا عام 2011. وبعد اشهر عادت الى لبنان برفقة زوجها لتضع مولودها الاول في مستشفى ضهر الباشق الحكومي وتسجله بحسب قولها عند مختار في بيروت.  

معاناة كارولين بدأت منذ حوالي 9 سنوات ولم تنته حتى الساعة. فالشابة التي تركت كل شيء خلفها لتلحق بقلبها لم تر سوى العذاب والقهر والكذب في حياتها, قالت في حديثها لموقع "نبض". سكنت كارولين مع زوجها وابنها في شقة مستأجرة في شارع مرعش بمنطقة برج حمود.

ولفتت الى ان مايك كان يعمل في صنعة "الستانلس" وحين خفّ عمله اشترى ماكينة قهوة وعمل عليها في الشارع الا انه لم يكن يجني ما يكفي لاعالتي واعالة ابنه وكنا نعاني من الفقر والجوع ناهيك عن الخيانة والذل والتعنيف الذي تعرضت له آنذاك. بلغ ابنها عامه الاول لتكتشف انها حامل بمولودتها الثانية قبل ان يقرر زوجها السفر للعمل في افريقيا خلال حملها بالشهر الخامس, فتركها وغادر.

وضعت كارولين طفلتها في مستشفى ضهر الباشق الحكومي وكان زوجها يرسل لها مبلغا من المال يصل الى حوالي 800$ شهريا اثناء حملها وبعد ولادتها الامر الذي دفعها الى فتح حساب مصرفي صمدت فيه بعض المال وما تملكه من صيغة. وكأنها كانت تشعر بأن زوجها سيختفي فجأة ويتجاهل مكالماتها ويحجبها عن مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به. عام واحد وتوقف مايك عن ارسال المال لزوجته وأطفاله تاركا زوجته تواجه مصيرها واولاده يعانون ما عانوه من الفقر والجوع والقلة.

عند بلوغ طفلة كارولين الخمسة أشهر عاد مايك من افريقيا في زيارة مفاجئة الى لبنان وتذكر كارولين انه كان يومها عيد الفصح وكانت تتحضر للخروج الى الكنيسة قبل ان يستقبلها زوجها المصون بضرب مبرح أمام أعين ابنه وعندما سألته عن سبب اهماله واختفائه طيلة هذه الفترة وسبب عدم ارسال المال لها قابلها برمي 200 $ بوجهها والفرار من جديد الى افريقيا.

بقيت كارولين على هذه الحالة سنوات قبل ان يصبح ابنها البكر بعمر يحتاج فيه الى الدخول الى المدرسة فطلبت من زوجها ارسال الاوراق الثبوتية الخاصة بأولادها لتتمكن من تسجيل ابنها بمدرسة مؤسسة "عش العصافير" للأرمن في جبيل. وهذه كانت اولى خطوات كارولين لكشف الحقيقة الأصعب!

كارولين اكتشفت ان ابنتها غير مسجلة في الدوائر الرسمية وكرّت المسبحة... فحتى زواج كارولين من مايك ليس مسجلا في لبنان وهي على الهوية "عزباء" وما زالت على اسم والدها والاوراق الرسمية والثبوتية التي ارسلها زوجها هي مزورة وغير قانونية أقله في لبنان. وبعد اكتشاف هذه التفاصيل ارغم مايك ووالدته كارولين على اخلاء المنزل الذي سددت هذه الاخيرة ايجاره غصبا وتركت هي واولادها لتواجه مصيرها.

علاقة كارولين بعائلتها سيئة جدا بسبب هروبها مع زوجها غصبا عن اهلها ولا ملجأ لها ولأولادها خصوصا انها "لا معلقة ولا مطلقة", ولكن ما طلبه مايك للاعتناء بأطفاله هو تركهم مع امه والا سيتركهم لمصيرهم في الشارع مع كارولين. اليوم الأم لا تطلب شيئا لنفسها فهي تعمل بعرق جبينها من وظيفة الى أخرى لتأمين لقمة عيشها وتامين اولادها وجل ما تريده من زوجها هو تأمين هويات لأولادها واذا كانت فعلا متزوجة في سوريا فهي تطلب الطلاق منه.
© 2020 nabad.tv. all rights reserved.
Web Design & Development by TheWebAddicts.com