نبض العالم
الجمعة ٢٧ - كانون الأول - ٢٠١٩
دانيا الحسيني تستغل طفلا على الهواء... وتدعوه لتناول "اللحمة المشوية"
نبض - كريستل خليل:
 في حلقة تلفزيونية تهدف الى تقديم المساعدة وعكس صورة عن العطاء والتعاطف مع طفل وأمه في برنامج "عالمكشوف" وفي وقت قياسي قلبت الإعلامية دانيا الحسيني مقاييس الحلقة الميلادية ونجحت بتدمير نفسية ابن الثماني سنوات وكسر كرامة والدته.
ناهيك عن الأخطاء التي وردت في مقدمة البرنامج وبدت كأن الحسيني تقرأها للمرة الأولى وعن الأحاديث السياسية التي استهلت بها الحلقة، استضافت الحسيني سيدة مع ابنها للتحدث أمامه عن وضع عائلتها الاقتصادي الصعب والظروف الاجتماعية التعيسة التي تعيش فيها بعد مرض زوجها وعجزه عن تأمين لقمة العيش.
لحوالي نصف ساعة من الوقت وأم علي تتحدث عن فقر عائلتها المدقع وعن محاولتها الانتحار عبر رمي نفسها عن سطح المبنى، وكيف منعها التفكير بابنها تلك اللحظة من الاقدام على رمي نفسها.
رغم حساسية هذا الحديث ومدى اذيته لطفل لم يتجاوز عمره التسع سنوات أصرت الحسيني على متابعة الحديث عن الانتحار وتفاصيله طارحة أسئلة على أم علي، مثل "معقول ترجعي تجربي تنتحري؟ ومعقول ما فكرتي بعلي بهاللحظة؟"
لم يكن هذا فقط نتاج هذه الحلقة المذلة للعائلة، بل أكملت الحسيني بنقل جواب علي لها تحت الهواء على سؤالها عن حلمه في الحياة ليرد عليها "حلمي آكل لحمة مشوية" لتدعوه بعدها مع الفنانة ألين لحود المشاركة في الحلقة أيضا الى العشاء لتذوق اللحمة المشوية.
لتكمل الحلقة بشرح مفصّل عن الفقر الذي تعاني منه العائلة بوصف دقيق عن الأسرة والأغطية والغرفة التي اضطرت ام علي بيعها للعيش. ومرة جديدة تم ادخال علي على الحديث المذل "زعلت لما عرفت انه أمك بدها تبيع القوضة؟" و"علي امك عم تمزح معك لما جربت تنتحر"...
وهكذا استمرت حلقة كاملة لم تنجح سوى بتحطيم نفسية وشخصية هذا الطفل القاصر على الهواء مباشرة لتختتم الحسيني الحلقة بتحليل يستنتج أن أم علي ما كان عليها الحديث عن محاولة انتحارها أمام ابنها لكنها رغم خلاصتها هذه لم تنكف عن طرح الأسئلة المتعلقة بمحاولة الانتحار.
ما يهم اليوم هو ضرورة متابعة الطفل من قبل اخصائية نفسية مخصصة للأطفال والانتباه من استغلال الأطفال كمادة تلفزيونية لتجريح كرامتهم ونفسيتهم على الهواء ضاربين بعرض الحائط أخلاقيات وأدبيات الاعلام. كما على الأهل التنبه والوعي لعدم تعريض أطفالهم لهذا النوع من الاستغلال لما قد يؤذي مشاعرهم ويؤثر سلبا على حالتهم النفسية. والاهم انه على الجهات المعنية والقضاء التحرك فورا لمنع مثل هذا الاستغلال وحماية الأحداث.
© 2020 nabad.tv. all rights reserved.
Web Design & Development by TheWebAddicts.com